بحث هذه المدونة الإلكترونية

ترجمة الصفحة

Translate

الأحد، 1 يوليو 2018

كل ماتريد معرفتة عن دراسة الجدوى للمشروعات وكيفية تصميمها قبل البدء في المشروع بقلم خبير التنمية ودراسات الجدوي أ/ طارق عقل


كل ماتريد معرفتة عن دراسة الجدوى الأولية ..
المبحث الأول...
للأمانة العلمية والفكرية هذا الموضوع منقول لكم للأستفاده منه 
هذا الموضوع بقلم  خبيرة التنمية ودراسات الجدوي / طارق عقل الخبير الدولي للتنمية والمشروعات 
وعجبني الموضوع لاني أعلم جيداً مدي قيمة كل كلمة كتبتها فيه
ورايت نشرها لكم في هذه المقالة للأستفادة منها
   __________
1 ـ تعريف دراسة الجدوى
2 ـ أهمية دراسة الجدوى
3 ـ دراسة الجدوى المبدئية و التمهيدية
4 ـ مصادر أفكار المشروعات
5 ـ مصادر بيانات الدراسة
1 ـ تعريف دراسة الجدوى الاقتصادية :
تعرف دراسة الجدوى الاقتصادية بأنها أسلوب علمي لتقدير احتمالات نجاح فكرة استثمارية قبل التنفيذ الفعلي، و ذلك في ضؤ قدرة المشروع أو الفكرة الاستثمارية على تحقيق أهداف معينة للمستثمر، و بالتالي فإن دراسة الجدوى الاقتصادية تُعد أداة عملية تُجنب المشروع المخاطر و تحمل الخسائر ، حيث يسبق الدراسة اتخاذ أي قرار استثماري كما تسبق الدراسة عمليات التشغيل.
عليه فدراسة الجدوى الاقتصادية هي الوسيلة التي يتم بناء عليها اتخاذ قرار الاستثمار المناسب الذي يحقق الأهداف المنشودة.
تتمثل دراسة الجدوى في مجموعة من الدراسات التي تسعى لتحديد مدى صلاحية مشروع استثماري ما أو مجموعة من المشروعات الاستثمارية من جوانب عدة : سوقية ـ فنية ـ مالية ـ تمويلية ـ اقتصادية و اجتماعية، و ذلك تمهيداً لاختيار تلك المشروعات التي تحقق أعلى منفعة صافية ممكنة، إضافة إلى عدد آخر من الأهداف .. و هكذا فإن دراسة الجدوى تسعى لتحديد مدى صلاحية مشروع استثماري ما أو مجموعة من المشروعات الاستثمارية المقترحة تمهيداً لاتخاذ قرار بشأن فبول أو رفض الاستثمار فيها، إضافة للتوصل إلى إجابات محددة عن نواح عدة تتعلق بالمشروع المتوقع إقامته أهمها :
=
وجود سوق كافية لاستيعاب إنتاج المشروع المقترح طوال سنوات عمره الاقتصادي
=
إمكانية تنفيذ المشروع من الناحية الفنية (توافر عناصر الإنتاج الأساسية اللازمة و تشغيل المشروع طوال عمره الاقتصادي) .
=
توافر الموارد المالية اللازمة لتمويل المشروع طوال عمره الاقتصادي
=
ربحية المشروع من وجهة النظر الخاصة (من وجهة نظر صاحب المشروع) عند استخدام الأسعار السوقية في التقويم بغض النظر عن اعتبارات اجتماعية أخرى.
=
ربحية المشروع من وجهة النظر الاقتصادية عند استخدام السعار الاقتصادية التي تعكس التكلفة الحقيقية و المنفعة الحقيقية بدلاً من الأسعار السوقية التي لا تعكسها.
=
ربحية المشروع من وجهة النظر الاجتماعية أي إذا أخذت الوفورات أو النقائص الخارجية للمشروع التي تتعلق بباقي أفراد المجتمع.
دراسة الجدوى الاقتصادية عمل يتطلب جهود متخصصين اقتصاديين لدراسة الجوانب التسويقية و المالية و الاقتصادية إلى جانب متخصصين فنيين في نوعية الإنتاج لدراسة الآلات و المعدات المطلوبة و المواد الخام المستخدمة و مصادرها، و كميات و أنواع الطاقة المطلوبة ثم تحديد شكل الاستثمار النهائي و تعبئته و تغليفه و تجهيزه للتسويق.
2- أهمية دراسات الجدوى الاقتصادية :
1
- تعتبر دراسات الجدوى الاقتصادية من أهم الأدوات التي يستعين بها متخذ القرار الاقتصادي , على مستوى المشروع الخاص و على المستوى القومي.
2- المساعدة في الوصول إلى أفضل تخصيص ممكن للموارد الاقتصادية التي تتصف بالندرة النسبية، و لهذا فإن دراسات الجدوى لها أهمية قصوى في الدول النامية، حيث الموارد محدودة مما يتطلب تحديد أولويات للمشروعات التي تُغيد الاقتصاد القومي.
3- توضح دراسات الجدوى الاقتصادية العوائد المتوقعة مقارنة بالتكاليف المتوقعة من الاستثمار طوال عمر المشروع الافتراضي.
4- يتوقف قرار مؤسسات التمويل فيما يتعلق بمنح الائتمان على دراسات الجدوى المقدمة لها ، و كذلك تعتمد مؤسسات التمويل الدولية على دراسات الجدوى الاقتصادية عند منح مساعداتها لإقامة مشروعات التنمية الإقليمية في الدول النامية.
5- تعرض دراسة الجدوى الاقتصادية منظومة كاملة عن بيانات المشروع و تحليلها بصورة تساعد المستثمر على اتخاذ القرار الاستثماري المناسب.
6- توضح دراسة الجدوى الاقتصادية الطريقة المثلى للتشغيل في ضؤ الاستثمارات و السوق.
7- تضع دراسة الجدوى الاقتصادية خطة أو برنامجاً لتنفيذ المشروع و تحدد أسلوب إدارة المشروع، وتحقيق التفاعل بين عناصر التشغيل و التمويل و التسويق.
8- توضح دراسة الجدوى الاستثمارات المطلوبة للمشروع ، كذلك العائد الاستثماري الذي يمكن أن يحققه المشروع في ظل فرص مدروسة تحدد بشكل كبير درجة المخاطرة في الاستثمار.
9- تساعد دراسات الجدوى في الوصول إلى قرار بشأن الاستثمار أو عدمه، حيث يتطلب الأمر كماً من المعلومات و البيانات و أسلوباً علمياً للتعامل معها و تحليلها.
10- التفكير في طرق و بدائل مختلفة، و مقارنة المشروعات و تبني الأمثل من حيث طاقة الإنتاج و الوسائل التقنية و نوعية العمالة .
11- تمن الدراسة المالية من معرفة العوائد المتوقعة و الفترة الزمنية التي يمكن أن يسترد فيها المشروع رأس المال المستثمر.
12- تساعد الدراسة في وضع الخطط و الربامج الخاصة بمراحل الإعداد والتنفيذ و المتابعة، كما تساعد أيضاً في إعداد برامج توفير المعدات و الآلات و المباني و العمالة و التدريب و تخطيط الإنتاج.
13- يعتبر توفير الموارد المالية من أهم المسائل لضمان قيام و نجاح المشروع، و تساعد الدراسة المستثمر في معرفة احتياجات المشروع من الموارد المالية و توقيتها.
14- درجة الدقة في دراسة الجدوى تمكن من الاعتماد عليها في فرص نجاح المشروع.
15- تشمل الدراسة التعرف على مقدرة المشروع على تحمل نتائج أي متغيرات أو تقلبات في الافتراضات (اختبارات الحساسية ) .
16- تساعد دراسة الجدوى على التعرف على المتغيرات الاقتصادية و السياسية و القانونية المتوقع حدوثها خلال عمر المشروع الافتراضي.
17- تجعل دراسة الجدوى عملية اتخاذ القرارات الاستثمارية عملية متكاملة الأبعاد و تأخذ في الاعتبار جميع العوامل التي يمكن أن تؤثر على أداء المشروع، مما يجعل حساب المخاطر المتوقعة عملية دقيقة و بأقل درجة ممكنة من عدم التأكد.
3- دراسة الجدوى المبدئية :
هي عبارة عن إستطلاع أولي الهدف منه الهدف منه هو التأكد من عدم وجود مشاكل جوهرية تعوق تنفيذ المشروع الاستثماري.
ودراسة الجدوى المبدئية أو الدراسة السابقة للجدوى لا تتطلب الفحص الدقيق والتفصيلي كما هو الحال في دراسات الجدوى المفصلة الأمر الذي يؤدي إلى عدم تحمل من يقوم بها نفقات كبيرة. وتتجه الدراسة المبدئية للجدوى إلى توضيح المعلومات التالية أو بعضها:
1- مدى الحاجة إلى منتجات المشروع، وهذا يتطلب وصف السوق بمعنى تقدير الاستهلاك الحالي واتجاهاته والأسعار السائدة، وأذواق المستهلكين…الخ.
2- مدى توافر عوامل الإنتاج الأساسية، وهذا يتطلب دراسة للخامات التي سيحتاجها المشروع من حيث مدى توافرها باستمرار وجودتها. كذلك العمالة التي سيعتمد عليها المشروع من حيث مدى كفاءتها ومستويات الأجور…الخ.
3- تحديد المرحلة أو المراحل التي تحتاج إلى تركيز خاص في الدراسة التفصيلية (السوق- الإنتاج- التمويل…الخ).
4- تقدير حجم الاستثمار المطلوب وتكلفة التشغيل.
5- تقدير الأرباح الصافية المتوقعة من المشروع.
6- ملخص للمشاكل التي يمكن أن تواجه المشروع، وأنواع المخاطر التي يمكن أن تترتب على إقامته. وهذا يتطلب دراسة البيئة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي سينشأ فيها المشروع.
7- تقدير التكاليف للدارسة التفصيلية لجدوى المشروع.
عليه فدراسة الجدوى المبدئية ما هي إلا دراسة استكشافية للأفكار الاستثمارية يتم الاعتماد على نتائجها في تقرير القيام بدراسة الجدوى التفصيلية أو التوقف عند هذا الحد من الدراسة لبعض الفرص الاستثمارية.
4- مصادر أفكار المشروعات : (**)
إن مصادر أفكار المشروعات (الأفكار الاستثمارية) متعددة الاتجهات و تختلف من بلد لآخر و من نشاط لآخر في نفس البلد، و من تلك المصادر :
1- دراسة بيانات الاستيراد مقارنة مع الإنتاج المحلي مع مراعاة إعادة الصادر تعطي مؤشراً لفجوة الطال عالة السلعة المعينة محلياً.
2- دراسة جانب العرض حيث يمثل توفر بعض الموارد محلياً بتكلفة مناسبة مؤشراً لفرص استثمارية لاستغلال هذه الموارد كما يمكن أن تكون سلعة للصادر مع دراسة الأسواق الخارجية.
3- دراسة بعض الظواهر مثل وجود ازدحام في أماكن بيع بعض المنتجات.
4- دراسة علاقات الترابط بين المدخلات و المخرجات (الترابط) لصناعة معينة. نموذج صناعة النسيج خام ـ حلج ـ غزل ـ نسيج ـ ملابس فيمكن أن تكون الفرصة الاستثمارية في أي مرحلة من مراحل تلك الصناعة.
5- زيارة المعارض و التعرف على المنتجات و الأفكار الجديدة
6- بعض الجهات المختصة حكومية أو خاصة تقدم دراسات مبدئية و تروج لبعض الفرص الاستثمارية (مروج الاستثمار Investment Promoter)
5 ـ مصادر بيانات الدراسة
مصادر البيانات والمعلومات لدراسة الجدوى :
المصدر غير الميداني للمعلومات
1- المعلومات والبحوث السابقة
2- تقارير مندوبي البيع و الموزعين
3- البيانات و الإحصاءات الرسمية
4- المصادر الأولية (أو الميدانية) للبيانات
5- المعلومات والبحوث السابقة
ومن أمثلة هذه المعلومات والبحوث:
البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها دور الصحف, ووكالات الإعلان وأجهزة البحوث في محطات التليفزيون والإذاعة.
البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها الاتحادات الصناعية والغرف التجارية.
البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها البنوك التجارية والصناعية والزراعية والبنك المركزي.
البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها الجامعات والمعاهد العلمية.
البيانات والمعلومات والدراسات التي تنشرها مراكز الأبحاث المختلفة.
البيانات والمعلومات والدراسات التي ينشرها بعض الباحثين الأهليين.
البيانات والمقالات والدراسات المنشورة في المراجع العلمية والدوريات أو النشرات الخاصة والعامة والمجلات العلمية والمتخصصة.
*** تقارير مندوبي البيع و الموزعين : 
وهي التقارير التي يعدها مندوبي البيع والموزعين والوسطاء وهي تعتبر عظيمة النفع وبشكل مستمر حيث تشتمل على البيانات والمعلومات التالية:
مدى رضاء العملاء عن السلعة وآرائهم واقتراحاتهم.
ملاحظات ما عرضت عليهم السلعة سواء قاموا بشرائها أما لا، وأسباب ذلك.
مدى رضاء من بيعت لهم السلعة خصوصاً من ناحية شروط البيع وأسلوب ونظام التعامل ورأيهم واقتراحاتهم.
مدى رضاء من بيعت لهم السلعة من ناحية مدى منافسة السلع البديلة وشروط بيعها ورأيهم فيها إذا كانوا يستهلكونها وأسباب ذلك.
موقف السلع البديلة والمنافسة في السوق أو المنطقة المستهدفة لبيع المنتج النهائي ونواحي القوة أو الضعف فيها.
سياسات التسعير والمشروعات المستقبلية للمنافسين.
السلع الجديدة التي تظهر في المنطقة المستهدفة لبيع المنتج النهائي وموقفها وشروط بيعها.
طرق عرض السلعة التي يبيعها ومقارنتها بالسلع البديلة والمنافسة.
طرق الإعلان عن السلع بالنسبة لهذا المشروع وبالنسبة للمشروعات المنافسة.
تطور المبيعات وكل البيانات والمعلومات التفصيلية والتي تفيد في سهولة توفير البيانات السابق الإشارة إليها في الدفاتر والسجلات الرئيسية بالمنشأة.
شكاوي العملاء المتكررة.
تكاليف العمليات التسويقية.
البيانات الخاصة بالعملاء ونظام التحصيل منهم.
*** البيانات و الإحصاءات الرسمية
ويتمثل هذا المصدر في ما تنشره الهيئات والمؤسسات الاقتصادية والصناعية والتجارية والزراعية وأجهزة الإحصاء والمصالح أو الأجهزة الحكومية الأخرى، مثل تعداد السكان وتصنيفهم وتوزيعهم حسب الموقع الجغرافي وحسب السن والمهنة والجنس والجنسية والمستوى التعليمي والدخل والإنفاق (ميزانية الأسرة)… وغيرها من البيانات.
*** المصادر الأولية (أو الميدانية) للبيانات
تعتمد البحوث الميدانية أساساً على المصادر الأولية للبيانات أي المصادر الميدانية، الطبيعية أو الفعلية للبيانات والمعلومات، وذلك من خلال استخدام الطرق الإحصائية لتصميم العينات والمعاينة وتصميم استبيان يوجهه لأفراد العينة المختارة ثم تحليل تلك البيانات، وعادة ما يتم استخدام أسلوب العينات العشوائية في مثل تلك الحالات.
أضافتي ورآي الشخصي من واقع خبرتي العملية عن دراسات الجدوي الأولية للمشروع وهذا رآي أنا ومن نابع خبرتي العلمية والعملية 
دراسة الجدوى هي عبارة عن دراسة يقوم بها صاحب المشروع لوحده أو إحدى الشركات المتخصصة في إنجاز دراسات الجدوى من أجل دراسة مشروع جديد أو التوسع في مشروع قائم، لمعرفة مدى الجدوى لتنفيذ المشروع ونسبة نجاحه، و توضح دراسة الجدوى الإمكانيات المطلوبة لكل مشروع وتكاليفة الإستثمارية و الفرص التسويقية وإيرادته المتوقعة والتحديات التي تقابله.
لماذا نقوم بعمل دراسة الجدوى للمشروع قبل الشروع في تنفيذه ؟
الهدف من عمل دراسة الجدوى هو معرفة إحتياجات المشروع الناجح من التكاليف والموارد ونسبة نجاحه على المدى القصير والطويل.
وتساعد دراسة الجدوى أيضا على معرفة نقاط الفرص المتاحة للمشروع ونقاط التحديات المتوقعة ووضع خطط لتجاوزها للوصول بالمشروع لأكبر نسبة نجاح فى المستقبل.
تمكِّن دراسة الجدوى ودراسة السوق من معرفة المخاطر المتوقعة مستقبلا ووضع الخطة البديلة فى حالة حدوثها للخروج بأقل نسبة خسائر ممكنة وتحدد دراسة الجدوى أيضا تكاليف المشروع والإنفاق والإيرادات المتوقعة.
هل دراسة الجدوى ضرورية أم يمكن الإستغناء عنها ؟
بكل تأكيد دراسة الجدوى ضرورية جدا لأي مشروع ولا يمكن الإستغناء عنها، ولابد لأي مشروع من إنجاز دراسة جدوى مرتبطة بزمن معين لتنفذيها للوصول إلى الهدف الأساسي وتحقيق أعلى عائد ربح ممكن، ويمكن الإستعانة بمكاتب وشركات و بيوت خبرة الاستشارات التسويقية و دراسات الجدوى ذات الخبرة الكبيرة والسمعة الطيبة. أو أن تقوم بإعداد دراسة الجدوى بنفسك إذا كانت لديك خبرة و تعرف الكثير عن مجالك ومنافسيك وسوقك وكيفية إرضاء زبائنك.
تعتبر دراسة الجدوى من أهم وأول طرق نجاح مشروعك فلا تبخل ببذل المال والوقت والجهد من أجل إنجاز دراسة جدوى تحدد أهداف مشروعك على المدى القصير والطويل والإحاطة بكل تفاصيل المشروع قبل تنفيذه.
ماهي الأمور التي يجب أن تتوفر قبل الشروع فى دراسة جدوى المشروع ؟
تصنيف المشروع ونشاطة ( خدمي – تجاري -زراعي – صناعي – عقاري ….. ).
تحديد موقع المشروع.
تحديد الشركاء حسب خبرتهم ومؤهلاتهم.
تحديد الشكل والهيكل القانونى للشركة (مشروع فردي – شكرة ذات مسؤلية محدودة – مساهمة مغلقة – مساهمة مفتوحة في هيئة سوق المال).
تحديد الرخص والتصاريح ومكان صدورها وتكلفتها والوقت اللازم لإستلامها لبدء المشروع.
تحديد مواصفات ومميزات المنتج أو الخدمة المقدمة.
معرفة نظام الضرائب و مواعيد تسليم التقارير المالية والنسبة المحددة المراد دفعها.
خطوات عمل إستقدام العمالة والتأمين..

من يرغب في الأستفسار والأستعلام والتواصل والمشاركة معنا
ومن يريد أن يفهم اكثر فلتواصل معنا علي الآرقام التالي في آي وقت
01028596288
01006751034
مع تحياتي للجميع وتمنياتي للجميع بالتوفيق والنجاح
أخوك
طارق عقل




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

مشاركة مميزة

طرق عمل الطحينة بطريقة سهلة وبسيطة مقدم لكم من مجموعة شركات بيراميدز جروب مصر

طرق عمل الطحينة بطريقة سهلة وبسيطة مقدم لكم من مجموعة شركات بيراميدز جروب مصر   طريقة عمل الطحينة بطريقة سهلة وبسيطة الم...

https://plus.google.com/108615095139688455779

Google+ Badge